ماتا يحدد مركزه المفضل في مانشستر يونايتد

كشف الإسباني خوان ماتا لاعب مانشستر يونايتد، مركزه المفضل داخل الملعب، لكنه في الوقت نفسه أشاد بزملائه بسبب مساعدته على التألق بمركزه الحالي في الجناح الأيمن وذلك قبل مواجهة غريمه ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت المقبل. وخلال أكثر من 150 مباراة لماتا مع مان يونايتد ظهر اللاعب البالغ عمره 29 عامًا في مركز الوسط المهاجم أو الجناح الأيمن وخاض كل مبارياته السبع في الدوري هذا الموسم كجناح. وتألق الأرميني هنريك مخيتاريان في مركز الوسط المهاجم وسجل هدفًا وصنع خمسة في سبع مباريات بالدوري لكن ماتا كان يقدم له الدعم من خلال التحرك في المساحات الشاغرة تاركًا له حرية صناعة الفرص. وردا على سؤال حول المركز الذي يفضله قال ماتا لموقع مانشستر يونايتد على الإنترنت: "يمكننا القول إنه خط الوسط المهاجم". وأضاف: "ولكن يبدو أنني أميل للعب حاليا ناحية الجناح الأيمن عندما أحاول التوغل إلى الداخل وتوفير المساحة الكافية لزملائي. إنه نوع من حرية الحركة يتيح لي الاستحواذ على الكرة وهذا ما يجعلني أشعر بالراحة". وواصل لاعب تشيلسي السابق: "أعتبر نفسي من ذلك النوع من لاعبي الوسط المهاجمين الذين يحاولون العثور على ثغرات بين خطي وسط ودفاع المنافس ويقدمون ما يحتاجه الفريق من مساعدة بين الخطوط". وقال ماتا، الذي سجل ثنائية لا تنسى في أنفيلد معقل ليفربول عام 2015، إن متعة تسجيل الأهداف تتجاوز بكثير متعة صناعتها. وأضاف ماتا: "أهم شيء وأفضل إحساس بالنسبة لي في كرة القدم هو لحظة تسجيل الهدف. صناعة الهدف تمنحك إحساسا رائعا لكن الأكثر روعة هو أن تسجل الهدف بنفسك". وتعادل يونايتد، الذي يحتل المركز الثاني في الدوري بعد ستة انتصارات في سبع مباريات، مع ليفربول في مباراتي الدوري بالموسم الماضي.