العنصرية تتسبب في غضب في البرتغال

نشر 2020-02-17 الساعه 23:02:09 0 تعليق 224 مشاهدة

العنصرية تتسبب في غضب في البرتغال

انضم كبار الساسة في البرتغال، الاثنين، إلى حالة الغضب السائدة بشأن تعرض لاعب فريق بورتو، موسى ماريجا، لسوء معاملة عنصرية ما دفعه لترك الملعب خلال مباراة أقيمت أمس الأحد .

وقال رئيس الوزراء أنطونيو كوستا إن الواقعة "غير مقبولة" وغرد قائلا إن "كل أشكال العنصرية هي جريمة ولايمكن التسامح معها".

وأضاف كوستا: "يجب ألا يتعرض أي إنسان لمثل هذه الإهانة. ولا يستطيع أي شخص أن يظل غير مكترث" واصفا ماريجا بأنه "ليس لاعبا رائعا فحسب ولكن أيضا مواطنا رائعا".

وادان الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوسا الواقعة غير المسبوقة، مصرا على أن الدستور يجرم أي شكل من أشكال التمييز.

وكان اللاعب المالي الدولي ماريجا هدفاً لهتافات تقلد أصوات القردة من جانب مشجعي الفريق المضيف بعدما تقدم فريق بورتو بهدفين مقابل هدف في جيمارايش، وترك الملعب فيما كان لايزال متبقياً 20 دقيقة على المباراة فيما حاول لاعبو الفريقين إقناعه بالبقاء؛ لكنهم فشلوا في مساعيهم.

الكلمات الدلالية

يجب التسجيل فى الموقع لإضافة تعليق

استفتاء الموقع هل ليفربول حسم لقب الدوري الانجليزي ؟

المباريات القادمة 2020/04/08